شبه النبي صلى الله عليه وسلم الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما

شبه النبي صلى الله عليه وسلم الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما ، نرحب بكم أعزائي الطلاب و الطالبات متابعين موقعنا موقع كل شي من جميع أنحاء الوطن العربي حيث خلال هذا الموضوع البسيط و الصغير سوف نجيب و نقدم لكم إجابة سؤال في مادة الحديث الخاصة بالصف الثالث متوسط الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

نص الحديث :

– وعن أَبي موسى الأَشعَرِيِّ : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” إِنَّما مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَحَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طيِّبةً، ونَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَن يَحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً ” متفقٌ عَلَيهِ.

شبه النبي صلى الله عليه وسلم الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما :

الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق هي كما يلي :

1- أن الجليس الصالح لا يصل منه شر بإذن الله، بل تجد منه الفائدة والنفع في الدنيا والآخرة ولو بمجرد المجالسة، وكذلك بائع المسك فإن كنت مجالساً له فإنك تجد منه رائحة طيبة سواءٌ اشتريت منه أم لم تشتر.

2- حامل المسك هو شخص طيب إذا اشتريت منه استفدت وإذ لم اشتري تمتعت برائحة المسك، والجليس الصالح هو شخص طيب الخلق إذا تعاملت معه تأثرت بخلقه وإذ لم تصادقه فإنك تستمتع بطيب خلقه .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!