مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو

مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو ؟ استطاع كتاب التفسير “الدر المنثور” ان يجد طريقه الى الوسط العلمي بعمق كبير وهمة عالية ويصنف الكتاب ضمن التفاسير الروائية المستندة الى الاحاديث التي رواها الصحابة والتابعون عن الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم). والكتاب يعد دوره تفسيرية ترتيبية كاملة شرع بفاتحة الكتاب و ختم بسورة الناس و كان المنهج المتبع عند السيوطي يتمثل في ادراج الروايات التي تتعلق بالآية التي يريد تفسيرها من دون التعرض لدراستها سندا و دلالة. من هنا ترى التفسير يشتمل على الاسرائيليات والموضوعات. لكل ما سبق ينتاب الكثيرين الفضول حول سؤال مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو ؟

مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو

لم يختلف الباحثون في نسبة الكتاب الى جلال الدين عبد الرحمن بن كمال الدين ابو بكر السيوطي، من مدينة اسيوط المصرية من اكبر المدن المصرية. ولد السيوطي في القاهرة بعد انتقال والده اليها عام 849 قمرية و توفي عام 911. ويعتبر كتابه الدر المنثور في التفسير بالمأثور تفسير كامل مجمّع في مجلدين كبيرين (1600 صفحة لكل مجلد).

من أروع التفسيرات الموجودة، والتي يتمثل مبدأها في جعل تفسير الآيات فقط من خلال الآثار (حديث النبي ، كلام الصحابة ، كلام التابعين).

كنا وإياكم في مقال حول إجابة سؤال مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو, وإذا كان لديكم أي سؤال أخر أو استفسار يتعلق بمنهاجكم أو بأي شيء؛ لأننا موقع كل شيء فيمكنكم التواصل معنا عبر قسم التعليقات، وسنكون سعداء بالرد والإجابة عليكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!