مقياس التفاضل بين الناس في الإسلام هو

مقياس التفاضل بين الناس في الإسلام هو ، أهلا و سهلا بكم أعزائي الطلاب و الطالبات متابعين موقعنا موقع كل شي من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية حيث خلال هذه المقالة البسيطة و الصغيرة سوف نجيب و نقدم لكم إجابة سؤال في مادة التوحيد الخاصة بالصف الثاني متوسط الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

و لكن عليكم أعزائي و أحبتي الطلاب و الطالبات قبل معرفة إجابة السؤال السابق أن تعرفوا ما هي التقوى هي عبارة عن أداء الواجبات و الفرائض و اجتناب المحرمات، فمن التزم بها كان من أحباب الله وأحباب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبحسب القرآن الكريم : ﴿إن أكرمكم عند الله أتقاكم﴾ .

ثمار التقوى وفوائدها :

للتقوى ثمار و فوائد كثيرة حيث خلال هذه المقالة سوف نتعرف على بعض هذه الثمار :

1- نَيل مرضاة الله و محبته .

2- حماية الإنسان ووقايته من ضَرَر الشيطان .

3- الانتفاع بالقرآن الكريم، فمن أراد أن ينتفع بكتاب الله و بما فيه من بركةٍ وعلمٍ وتوفيق فطريق ذلك تقوى الله.

4- تَيسير أمور المتقين، قال الله سبحانه و تعالى: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ) .

5- جَلبُ البركات وفتح بركات السماء بإذن الله .

 

مقياس التفاضل بين الناس في الإسلام هو :

الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق هي كما يلي :

جعل الله سبحانه و تعالى مقياس و ميزان تفضيل الناس بعضهم على بعض و هو التقوى وليست الجنس والنوع والبلد او الفصيلة او الغنى او الفقر حيث قال الله سبحانه و تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ).

error: Content is protected !!