“أصالة” تخرج عن صمتها وتتحدث عن خيانة طارق العريان

في صورة نشرتها عارضة الأزياء نيكول سعفان صديقة المخرج الفلسطيني طارق العريان أثارت غضب الفنانة السورية أصالة نصري زوجته السابقة ،مما دفعها لإعادة مشاركة الصورة والتعليق عليها ووصفها بأنها أقسى صورة مرت عليها ،وقد لاقى بوست أصالة تفاعلا لافتا على مدار الساعات الماضية.

وقد ظهر في الصورة عارضة الأزياء السورية نيكول سعفان، وعلقت عليها :”شكرا لكم أحبائي، كانت ليلة رائعة”،وهي نفسها التي سرت شائعات تتحدث عن وجود علاقة عاطفية تجمعها بالعريان،والتي كانت سبب في طلاقه من أصالة .

وقد كتبت أصالة مُعلقة على الصورة عبر حسابها على الأنستغرام: “هي أقسى صورة أنا مرقت عليّ منّ بداية قصتي لليوم.. ومنّ وقت شفتها منّ حوالي تلاتين ساعة وأنا قاعدة بسّ عمّ حاول صدّق.. فيه شخص بالصّورة كان بمقام وغلاوة روح ونفْسّ”.

وأضافت أصالة: “والست العزيزة اللي بتشكر على أحلى ليلة سهرتها يا ترى فعلاً؟ ولا بس تشجيع للظلم والجحود والنكران.. الحقيقة كلكم بتعرفوها من غير ما إحكيها”.

ورأت أصالة أن “الصّورة مو عاديّة.. ومو قادرة أتجاوزها لأنّه تفاصيلها بشعة جارحة بتقتل فيني حتّى نقطة الأمان اللي عم حاول حافظ عليها على قد ما أقدر.. ولوالد ولادي (آدم وعلي) – تقصد طارق العريان – غير إنّه اللي بتعمله مو إنساني هوّه عيب”.

وفي نهاية تعليقها، قال: “سامحوني على تصرّفي اللي مو المفروض يكون بس ذهولي من قدرتهم خلّتني أتجاوز كل أنواع الحرص ولغت تفكيري”.

وقد تفاوتت أراء المتابعين بين متوافق مع رأي أصالة ومدافع عنها ومتعاطف معها ،وبين من يقول بأنها يجب أن تتجاوز هذه الأزمة ولا تنساها ولا تجعلهم يشعرون بالانتصار عليها.

انفصال أصالة وطارق العريان :

ويذكر أن زواج أصالة من طارق العريان استمر لمدة 14 عاماً قبل انفصالهما في يناير كانون الثاني 2020، حينما أعلنت أصالة نصري، انفصالها عن العريان. وكانت قد نفت في أوقات سابقة شائعات عن خلافات بينها وبين زوجها المخرج طارق العريان.

وفي أغسطس آب الماضي، نفى المخرج طارق العريان أن يكون طلاقه من أصالة سببه وجود علاقة مع نيكول سعفان. وقال حينها إن كل ما نشر عن زواجه منها “حكايات وهمية”.

بينما أكد وقتها أن هناك قصة حب بالفعل فى حياته دون أن تُسفر عن زواج حتى الآن، فيما قال إنه “مهما حدث ستظل أصالة أما لأبنائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!