عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه

ما هي عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه، السحر معروف منذ القدم ومنذ عصور الجاهلية الأولى قبل ظهور الإسلام، ويحدد العلماء نشأته من خلال الآية 102 من سورة البقرة، قال تعالى :(وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)، من خلال هذه الآية فإن السحر من عمل الشياطين وأن الإنسان أصل وجود السحر، حيث أن السحر يستخدم في التأثير على أهواء ودوافع الإنسان، في هذا المقال سوف نجيب عن سؤال: ما هي عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع و التمويه؟

عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه

عقوبة الساحر في الدين والسنة، بناء على ما سبق، وما يترتب على السحر من تفريق وخراب للبيوت، وللعلاقات فقد قال صلى الله عليه و سلم (من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه و سلم).

وقد اختلف العلماء رحمهم الله في رأيهم في قتل الساحر. هل يقتل لمجرد السحر أم يقتل فقط إذا كان سحره يوجب قتله؟ وذهب الإمام مالك وأحمد إلى أن الساحر يقتل بممارسة السحر أيا كان نوعه. إلا أن الشافعي وأبو حنيفة رحمهما الله ذهبوا إلى أن الساحر لا يقتل لمجرد ممارسة السحر. ثم إن الإمام مالك وأحمد والشافعي رحمهم الله على رأي أن الساحر من أهل الكتاب لا يقتل لأن النبي صلى الله عليه وسلم. لم يقتل لبيد بن العصام لما كان هذا الأخير يمارس السحر عليه [على النبي].

لذلك يتبين للسائل أنه لا يصح لعامة الناس قتل الساحر ، فهذه مهمة الحاكم ، لأن السحر على نوعين: هناك سحر يخرج الإنسان من الإسلام ، و توجب قتل الساحر ، وهناك سحر لا يؤدى إلى الكفر ، ولا يوجب قتل الساحر.

وذهب بعض العلماء رحمهم الله إلى أن الساحر لا يقتل لمجرد ممارسة السحر. إذا ثبت خروج الساحر من الإسلام بممارسة السحر واستحقاقه للعقوبة الجسدية التي نصت عليها الشريعة الإسلامية ، فإن هذه العقوبة لا يجوز تنفيذها على الأفراد ؛ لأنه إذا ترك للفرد تنفيذ هذه العقوبات ، ستكون هناك فوضى تامة ويمكن لأي شخص قتل شخصًا أن يدعي أنه نفذ عقوبة جسدية عليه.

قال ابن عمر رضي الله عنه: “الزكاة ، والعقاب البدني المقرر في الشرع ، وغنائم الحرب ، وصلاة الجمعة من شأن الحاكم”.

لذا فإن تطبيق العقوبة الجسدية التي تحددها الشريعة الإسلامية محظور بشكل أكبر على الشخص الذي يقيم في بلد غير مسلم ، لأنه من خلال القيام بذلك ، سيزيد غير المسلمين من عداوتهم للمسلمين إذا علموا أن هذا الأخير يطبق عقوبات جسدية التي تحددها الشريعة الإسلامية عليها ؛ لذلك ، لا يجوز للفرد أن يطبق العقوبات الجسدية التي تحددها الشريعة الإسلامية ، لأن الحاكم وحده هو الذي يمكنه فعل ذلك.

كنا وإياكم في مقال حول إجابة سؤال عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه, وإذا كان لديكم أي سؤال أخر أو استفسار يتعلق بمنهاجكم أو بأي شيء؛ لأننا موقع كل شيء فيمكنكم التواصل معنا عبر قسم التعليقات، وسنكون سعداء بالرد والإجابة عليكم.

error: Content is protected !!