سبب نزول سورة الهمزة

نقدم لك طلابنا الأعزاء الإجابة عن سؤال سبب نزول سورة الهمزة ،وهو ضمن منهاج التفسير للفصل الدراسي الأول ،حيث يكثر البحث عن إجابة هذا السؤال وفي هذه المقالة نقدم لكم الإجابة النموذجية عن هذا السؤال .

سورة الهمزة :

تعتبر سورة الهمزة سورة مكية ،من قصار السور يبلغ عدد آياتها 9 آيات ،وترتيبها في القرآن السورة رقم 104 وتقع في الجزء الثلاثين من القرآن ،ونزلت بعد سورة القيامة .

وقد سميت سورة الهمزة بهذا  الاسم لأنها تتحدث عن أحد الأمراض الاجتماعية وهي عادة الهمز واللمز ،حيث بدأت السورة بالوعيد والويل لكل همزة لمزة ،والهمزة هو الذي يهمز الناس بيده ويضربهم، واللمزة: الذي يلمزهم بلسانه ويعيبهم”، وقد أعدَّ الله الويل لمن يهمز ويلمز،وقيل أن الهمزة وقد سميت سورة الهزة بهاذ الاسم لأنها تتحدث عن عادة الهمز واللمز ،حيث بدأت السورة بالوعيد والويل لكل همزة لمزة ،والهمزة هو الذي يهمز الناس بيده ويضربهم.

كما تحتوي سورة الهمزة على مجموعة من التشريعات الإلهية الحكيمة، وتقدم مجموعة من النصائح والدروس التربوية لجميع المسلمين تكاد تكون منهاجا وطريق يجب أن يسير عليه كل المسلمين بدء من حرمة الهمز واللمز في الدين، وأكدت على أن العمل الصالح هو الذي يبقى من هذه الدنيا، وأن جمع المال والتباهي به لا يدوم فأن المال فاني بفناء هذا الكون، قال الله سبحانه وتعالى” الذي جمع مالًا وعدده، يحسب أَن مَالَهُ أَخلده”،كما أنها دعت المسلمين للمداومة على عمل الصالحات لأنها هي الباقية عملًا.

سبب نزول سورة الهمزة :

أما عن أسباب نزول سورة الهمزة فقال معظم المفسرين أن نزلت في الوليد بن المغيرة وهو من كبار كفار قريش فقد كان يغتاب النبي صلى الله عليه وسلم ويطعن فيه ويستهزئ به.،وقيل أيضا انها نزلت في افراد من أعداء الإسلام والمسلمين ومن رؤوس المشركين، مثال الاخنس بن شريق وامية بن خلف رأس المنافقين والعاص بن وائل.

الإجابة الصحيحة عن سبب نزول سورة الهمزة :فهي نزلتلرجلٍ يدعى الأخنس بن شريق،حيث كان هذا الرجل كثير الوقيعة في الناس، يهمز ويلمز ويسخر منهم، فأنزل الله سورة الهمزة  التي يحذِّرُ بها من كلِّ همَّازٍ لمَّاز، يقع على أعراض الناس بالسَّبِّ أو الشتم، ويكثر من الغيبة والكلام في ظهوره الناس واحتوت السورة بعض التشريعات الإلهية الحكمية التي تبين للمسلم الصفات الحسنة التي يجب أن يتحلى بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!