ترندات

ما هي الأيام البيض وحكم صيامها.

تعتبر الأيام البيض من الأيام المباركة والفضيلية التي دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- ،إلى صيامها و المواظبة على صومها لما فيها من فضل عظيم، وصيام هذه الأيام كصيام الدهر كله .

ماهي الأيام البيض :

الأيام البيض هي ثلاث أيام من كل شهر هجري وهي الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر،وسميت الأيام البيض بهذا الاسم لبياض لياليها بسبب طلوع القمر في جميعها من أول ليلة فيها إلى آخرها،وتسمى ھذه الأيام بالليالي المقمرة.

وحكم صيام الأيام البيض ،حيث اتفق أئمة الفقه على أنّه من السُنّة صوم الأيام البيض من كل شهر،حيث يستحب الصوم في هذه الأسام لأن أجر من يصوم الأيام البيض فكأنما صام الدھر كله ويؤجر على صيامھا بأجر عظيم ومضاعف، وإن ترك صيامها فلا إثم عليه، ولكنه سيحرم من الأجر العظيم الذي يضاعفه الله تبارك وتعالى .

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه وصَّى المسلم بأن يصوم ثلاثة أيام من كل شهر من غير تحديد لهذه الأيام، ولكن يُستحب من المسلم أن يكون صيامه أيام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر هجري، قال قدامة بن ملحان رضي الله عنه: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يأمُرنا بصيامِ أيامِ البِيضِ ثلاثَ عشرَ وأربعَ عشرَ وخمسَ عشرَ قال وقال : هو كهيئةِ الدهرِ).

إقرأ أيضا:رسائل رأس السنة 2021 كلمات ورسائل العام الجديد 2021

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أوصاني خليلي بثلاثٍ، لا أدعُهنَّ حتى أموتَ: صومُ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ، وصلاةُ الضحى، ونومٌ على وِترٍ).

فوائد صيام الأيام البيض :

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة عن أنّ القمر له أثرٌ في نفسيّة الإنسان تظهر عندما يكون بدراً، أي في أيام الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر قمريّ، حيث إنّه في هذه الفترة يزيد لدى الإنسان التهيّج العصبيّ والتوتر النفسيّ،والصيام بهذا اليوم يحسن النفسية ويشعر الاستقرار والطمأنينة .

وسبب ذلك أنّ جسم الإنسان يتكوّن من 80% من الماء، أما الباقي فهو فقط المواد الصلبة، تماماً كسطح الأرض، وبما أنّ قوة جاذبيّة القمر تسبب المد والجزر في البحار والمحيطات، فإنها تسبب أيضاً هذا المدّ في جسم الإنسان، وهذا يحصل عندما يكون القمر مكتملاً في الأيام البيض.

إضافة إلى أهمية الصيام بشكل عام الذي يؤدي إلى منع تراكم المواد السامة في الجسم، مثل: حمض البول، والبولة، والمنغنيزا، وفوسفات الأمونياك في الدم، فإن ما تؤدي إليه هذه المواد من تراكمات مؤذية تؤثر سلباً في أعظاء جسم الإنسان كالمفاصل والكلى.

إقرأ أيضا:رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق تركي الفيصل: لا يمكن الوثوق في الإخوان المسلمين

الصوم فيه وقاية من مختلف الامراض حيث أن صيام يوم واحد فقط يؤدي إلى تطهير الجسم من فضلات عشرة أيام، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر يؤدي إلى تخليص الجسم من فضلات وسموم ثلاثين يوماً.

السابق
أين تقع ليسوتو
التالي
مرضعة الرسول من هي




اترك تعليقاً