سبب حدوث الليل والنهار

سبب حدوث الليل والنهار ، يعتبر الليل والنهار من أبرز الآيات والعلامات على وجود الله تعالى وعلى تسييره هذا الكون الكبير وفق نظام وآلية دقيقة جدا لا تختل ولا تفسد ،وتعاقب الليل والنهار من أبرز هذه العلامات على قدرة الله تعالى ،وفيما يلي نتحدث بصورة مختصرة عن سبب حدوث الليل والنهار ونقدم لكل طلابنا الأعزاء الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال .

سبب حدوث الليل والنهار:

أثبت العلماء أن سبب حدوث الليل والنهار هو دوران الأرض حول محورها؛ فأثناء دوران الأرض حول محورها يكون جزء منها معرضاً للشمس بينما يكون الجزء الآخر منها في الظل.

حيث أن الشمس ثابتة لا تتحرك ،وإنما الأرض هي التي تدور حول محورها من الغرب نحو الشرق، أي عكس عقارب الساعة عند النظر إليها من الأعلى، وهذا يفسر سبب شروق الشمس دائماً من الأفق الشرقي، وغروبها في الأفق الغربي.

كما أنها تدور حول نفسها مرة كل أربع وعشرين ساعة بالنسبة إلى الشمس، ومرة كل ثلاث وعشرين ساعة وخمس وستين دقيقة وأربع ثواني بالنسبة إلى النجوم.

حيث يتعرّض أحد نصفي الأرض للشمس فتظهر فيه الشمس ويبدأ الشروق والنهار، بينما يبتعد النصف الآخر بعيداً عن الشمس فيحدث فيه الغروب والليل، إلى أن يتبدل النصفان ويتبدل فيهما الشروق والغروب بسبب عملية الدوران المستمر.

 الإجابة النموذجية عن سبب حدوث الليل والنهار ،هو بسبب دوران الأرض حول محورها .

سبب اختلاف طول الليل والنهار :

أما عن سبب اختلاف طول الليل عن النهار فهو بسبب ميلان محور الأرض .

وعند افتراض أن محور الأرض سيكون قائماً بالنسبة للمستوى المداري للأرض فإن الليل والنهار سيتساويان في الطول في جميع الأماكن على الأرض؛ حيث سيبلغ طول كل منهما 12ساعة طوال العام، كما أن الأرض لن تشهد اختلاف الفصول الأربعة، ولكن في الحقيقة يشير أحد نصفي الكرة الأرضية عادة نحو الشمس بشكل أكبر من النصف الآخر، تاركاً هذا النصف بعيداً بشكل أكبر عن الشمس، وفي هذه الأثناء يشهد أحد النصفين حرارة أعلى، ونهاراً أكثير طولاً، بينما سيشهد النصف الآخر درجات حرارة أقل، وليلاً أطول.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!