ترندات

كلما زادت كتلة الجسم زاد القصور الذاتي

كلما زادت كتلة الجسم زاد القصور الذاتي ،من أكثر الأسئلة التي يتم البحث عنها عبر محرك البحث جوجل ،وفي هذه المقالة سوف نقدم لكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال ضمن كتاب علم الفيزياء الفصل الأول .

تعريف القصور الذاتي :

يعرف القصور الذاتي أنه مقاومة الجسم الساكن للحركة ومقاومة الجسم المتحرك بتزويده بعجلة ثابتة أو تغيير اتجاهه، ولقد عبر نيوتن عن هذا المصطلح في قانونه الأول المعروف بقانون القصور الذاتي أو العطالة.

ويمكن تعريف القصور الذاتي أيضا أنه خاصية مقاومة الجسم المادي لتغيير حالته من السكون إلى الحركة بسرعة منتظمة وفى خط مستقيم ما لم تؤثر عليه قوة تغير من حالته .

وكان العالم البريطاني السير إسحاق نيوتن أول من وصف القصور الذاتي. وقدَّم هذه الفكرة في أول قانون خاص بالحركة، نُشر عام 1687م.

أما عن العلاقة بين القصور الذاتي وكتلة الجسم ،فيمكن القول أن القوة المطلوبة لتغيير حركة جسم ما تتوقف على كتلة ذلك الجسم ،حيث يمكن تعريف الكتلة بأنها كمية المادة الموجودة في جسم ما. وكلما كبرت كتلة الجسم كان تحريكه أو تغيير اتجاهه وسرعته أصعب.

وتتوقف الصعوبة أيضا في تغيير اتجاه أو سرعة جسم ما أيضًا على السرعة التي يتم بها التغيير ،وإبطاء، أو زيادة سرعة جسم ما، أو جعله يدور فجأة تكون أصعب من إحداث هذه التغيرات بالتدرج.

إقرأ أيضا:المجاوزون الحلال إلى الحرام هم

ومن أبرز وأشهر الأمثلة على ظاهرة القصور الذاتي للأجسام هي السيارة التي تسير في خط مستقيم وبسرعة معينة، ويضطر السائق للتوقف المفاجىء، فيندفع الركاب نحو الأمام ، فالراكب يكون يتحرك بنفس سرعة السيارة وفي نفس اتجاهها، ولكنها عندما تتوقف لا يستطع إيقاف نفسه.

كلما زادت كتلة الجسم زاد القصور الذاتي:

ويكثر البحث عن الإجابة الصحيحة لهذا السؤال وهو كلما زادت كتلة الجسم زاد قصوره الذاتي ،فيمكن القول أن هذه العباة صحيحة ،لأن  ارتفاع الكتلة يؤدي إلى ارتفاع القصور الذاتي للجسم، فكلما كبرت كتلة الجسم كلما كان تحريكه أصعب وبالتالي يتطلب طاقة وقوة أكبر.

إقرأ أيضا:معنى الدرن

ويوجد علاقة طردية بين الكتلة والقصور، وهو ما يفسره قانون نيوتن الأول، فالقصور الذاتي للأجسام هو مقدار صعوبة تحركها.

وبناء على ماسبق تتضح أن:كلما زادت كتلة الجسم زاد القصور الذاتي (صح).

السابق
تتركز المعادن المهمه في وطني للجهات التاليه
التالي
ما الذي يجعل الأجسام تسقط إلى أسفل




اترك تعليقاً