منوعات

فضل قيام ليلة القدر و دعاء النبي في ليلة القدر

تعتبر ليلة القدر من أفضل و أعظم الليالي في شهر رمضان المبارك حيث تتميز هذه الليلة بالعديد من الصفات من هذه الصفات نزول القران الكريم كاملا في هذه الليلة و أنها خير من ألف شهر و تنزل الملائكة في هذه الليلة المبارك و ينزل أيضا الروح الأمين و هو جبريل عليه السلام . حيث قال تعالي إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5) .

فضل قيام ليلة القدر : 

يعتبر قيام الليل سنة مؤكدة عن الرسول صلاة الله عليه وسلم حيث ثبت عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه إذا دخلت العشر الأواخر كان يعتزل النساء و يتلو القرأن و يكثر من الإنفاق و يعتكف الليل كله لحديث عائشة رضي الله عنها: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وأَحْيَا لَيْلَهُ، وأَيْقَظَ أهْلَهُ)
و حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام عن فضل ليلة القدر : ((مَن قام ليلةَ القدر إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه))
و فضل قيام ليلة القدر أنها خير من ألف شهر ، أي ما يعادل نحو 84 عامًا، ومن أدركها فهو ذو حظ عظيم .

دعاء النبي في ليلة القدر : 

كان النبي عليه الصلاة و السلام إذا دخلت العشر الأواخر يكثر من الدعاء و الدعاء الذي يكثره هو ” اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فعفو عنا ” حيث روت أم المؤمنين عائشة : (يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي) .
: (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).
(اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.. اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).
السابق
الممثلة المصرية عايدة رياض تكشف حقيقة زواجها من الفنان أحمد بدير
التالي
موعد إجازة عيد الفطر 2020 وأهم الاجراءات المتبعة




اترك تعليقاً